الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان تقاضي فتحي العيوني

أعلنت الرابطة التونسيّة للدفاع عن حقوق الإنسان اليوم الثلاثاء 22 ديسمبر 2020 عن مقاضاتها لرئيس بلديّة الكرم فتحي العيوني من أجل “الاستيلاء على مقرالرابطة فرع الضاحية الشماليّة” واعتزامها رفع شكاوي من أجل “نشر الأخبار الزائفة والسرقة الموصوفة” .

وأوضح كاتب عام الرابطة البشير العبيدي خلال ندوة صحفيّة انتظمت اليوم الثلاثاء بمقرّ النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين أنّ رئيس بلدية الكرم فتحي العيوني قد “تجرّأ بالاعتداء على الرابطة من خلال الاستيلاء على مقرّها و حجز املاكها” .

وقال العبيدي إنّ تصرّف العيوني كان فرديّا ودون استشارة أعضاء المجلس البلدي مبيّنا انّ المسألة ليست عفويّة وسببها “تصوّرالعيوني القائم على التفرقة والتقسيم وهو ما يتعارض مع تصوّر المجتمع المدني للدولة المدنيّة التي تعدّ الرابطة إحدى مكوّناته”.مشيرا إلى أنّ العقار المستولى عليه ليس ملكا لبلديّة الكرم وإنما ملك للدولة باعتباره من أملاك التجمّع المصادرة وكان مقرّ

شعبة صلامبو للضاحية الشمالية وتمت إحالته للكشافة التونسيّة ثم إلى الشرطة البلديّة قبل أن يتمّ تخصيصه لفرع الرابطة .

وأكّد أنّه تم معاينة التجاوزات والإخلالات على مقر الرابطة من قبل عدول تنفيذ وتقديم قضيّتين في الغرض من أجل الإستيلاء على مقر الرابطة مؤكّدا انّ الرابطة ستقاضيه أيضا من أجل الاستيلاء على ملك الدولة والتصرّف فيه دون موجب حق.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s