نادي الأسير الفلسطيني:إسرائيل تقمع المعتقلين بفيروس كورونا

اتهم نادي الأسير الفلسطيني, الاحتلال أمس الأربعاء16 ديسمبر باستخدام جائحة فيروس كورونا المستجد أداة لـ«قمع» الأسرى الفلسطينيين في سجونها.

وقال «نادي الأسير»، في تقرير خاص، إن «إسرائيل اعتقلت أكثر من 3300 فلسطيني منذ بدء تفشي جائحة كورونا في الأراضي الفلسطينية في مارس الماضي، بما فيهم الأطفال والنّساء وكبار السّن والمرضى والجرحى».

وذكر التقرير أن إسرائيل «حولت الوباء لأداة قمع وعنف بحق الأسرى، ورغم تزايد تسجيل الإصابات في صفوف، فإنها استمرت في عمليات الاعتقال اليومية الممنهجة والتي رافقتها عمليات عنف وقمع وترهيب بحق المعتقلين وعائلاتهم».

وجاء في التقرير,أنه منذ افريل الماضي سجلت قرابة 140 إصابة بفيروس كورونا في صفوف الأسرى، فيما يمكن أن تكون حالات أخرى لم يعلن عنها «خاصة أن بنية السجون تشكل بيئة محفزة لانتشار الوباء، فضلا عن احتكار إدارة السجون للرواية الخاصة به».

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s