الجمعية المحامين الشبان تحمل الحكومة مسؤولية وفاة القاضية سنية العريضي …

حملت الجمعية التونسية للمحامين الشبان في بيان لها مساء أمس الجمعة13 نوفمبر، الحكومة وخصوصا وزارة الصحة مسؤولية وفاة القاضية سنية العريضي وكل المواطنين الذين قالت انهم “قضوا نحبهم جراء جشع واستهتار المشرفين على المصحات الخاصة.”

وقالت الجمعية أن وفاة القاضية المصابة بفيروس كورونا جاءت نتيجة رفض إستقبالها ومعالجتها بإحدى المصحات الخاصة بولاية نابل وإشتراط الحصول على 30 ألف دينار كضمان لذلك .

واعتبرت الجمعية ان وفاة القاضية سنية العريضي تندرج تحت بند “جريمة الإمتناع المحظورعلى معنى الفقرة الثانية من الفصل 2 من القانون عدد48 لسنة 1966 المتعلق بجريمة الإمتناع المحظور وإعتداء سافرا على مرفق العدالة بوصفه ركيزة من ركائز الوطن وتنكيلا بالكفاءات الشابة”

ودعت الجمعية السلط المعنية لفتح بحث تحقيقي في الغرض وتتبع كل المتورطين طبق القانون، مؤكدة أنه سيتم تكوين لجنة قانونية تعهد لها مهمة مقاضاة المشرفين على المصحة الخاصة .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s