المحافظ مروان العباسي : الناتج الإجمالي لتونس سيكون سليبا لأول مرة منذ سنة 1962

أكد محافظ البنك المركزي مروان العباسي اثناء جلسة الحوار مع مجلس نواب الشعب، الخميس5 نوفمبر، ان الناتج الوطني الاجمالي لتونس سيكون سلبيا لاول مرة منذ سنة 1962 و” ان هذه الفترة الحالية تعد استثنائية بكل المقاييس”.

واشار العباسي الى ان الوضعية الاقتصادية لتونس الصعبة قبل جائحة كوفيد -19 تفاقمت بعد الازمة الصحية وان المؤشرات الحالية للاقتصاد تتضمن ارقاما ايجابية واخرى سلبية.

ولاحظ ان نسبة التضخم في نزول وان بلوغها 5،7 بالمائة خلال سنة 2020 يعد “رقما ايجابيا ” رغم انه لا يزال مرتفعا بالنسبة للاقتصاد التونسي.
كما اعتبر محافظ البنك المركزي ان سعر النفط في السوق الدولية مكن تونس من توفير زهاء 3 مليار دينار كما ان المداخيل من العمال في الخارج بقي عند مستواه مما يدل على تضامنهم مع عائلاتهم في تونس.

وأشار الى البنك المركزي التونسي، سيقوم في صورة ملاحظة تقلص نسبة التضخم في تونس من جديد، بالتقليص في نسبة الفائدة كما قام بذلك في وقت سابق.

وقال محافظ البنك المركزي ، مروان العباسي، إنّ القطاع البنكي يساند الاقتصاد التونسي وان 90 بالمائة من المؤسسات التي طلبت التمويل تمكنت من الحصول عليها.
وشدد على ان المشكل الكبير امام المؤسسات الاقتصادية، هو عدم وضوح الرؤية، بفعل التذبذبات السياسية مما يعيق عمل المستثمر التونسي والاجنبي على حد السواء ويدفعم الى العزوف عن الاستثمار.

واعتبر العباسي، في ذات السياق، ان البنك المركزي قام بعدة اجرءات منذ سنة 2011 من اجل دعم الاقتصاد بشكل سريع لكن عديد القطاعات ستعيش فترة صعبة مما يتطلب تدخل مختلف الهياكل لانقاذ الؤسسات الاقتصادية.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s