وزير الداخلية النمساوية: المهاجم الذي قتلته الشرطة في هجوم فيينا،”إرهابي إسلامي” متعاطف مع داعش

سقط عدد من الضحايا في هجوم مسلح استهدف معبداً يهودياً في وسط فيينا، مساء أمس الاثنين2 نوفمبر، فيما رجحت السلطات وجود دوافع إرهابية وراء الاعتداء.

وكانت وكالة الأنباء النمساوية نقلت عن وزارة الداخلية أن أحد المهاجمين «قُتل فيما فر آخر». وقال وزير الداخلية كارل نيهامر، في تصريحات تلفزيونية: «يمكنني في الوقت الحالي تأكيد أننا نعتقد أن هذا هجوم إرهابي واضح».

وقال نيهامر في مؤتمر صحفي “شهدنا هجوما مساء أمس من إرهابي إسلامي واحد على الأقل” ووصف المهاجم بأنه من المتعاطفين مع تنظيم داعش الإرهابي

وأفادت تقارير بمقتل سبعة أشخاص وإصابة عدد آخر في الهجوم، وأن أحد المهاجمين كان انتحارياً وفجر نفسه. كما أشارت وسائل إعلام محلية إلى أن بين الجرحى ضابط شرطة وأن إصابته خطيرة.

وأشارت الشرطة على «تويتر» إلى إصابة عدة أشخاص جراء إطلاق النار.

وفيما رجحت السلطات النمساوية أن المعبد اليهودي كان هدف الهجوم، قال رئيس الطائفة اليهودية في النمسا على «تويتر»: «ليس واضحاً ما إذا كان معبد فيينا والمكاتب المجاورة التي كانت مغلقة في ذلك الوقت هدف إطلاق النار».

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s