اعتصامات متزامنة امام السفارة الفرنسية في بيروت وسجن “لانميزان” بفرنسا للمُطالبة بحريّة جورج ابراهيم عبد الله

دعت “الحملة الوطنية” لتحرير المناضل جورج إبراهيم عبد الله، اليوم الأحد25 اكتوبر، إلى اعتصام أمام السفارة الفرنسية في بيروت

ظهر اليوم، وذلك لمناسبة انقضاء 36 عاماً على أسره.

ويتزامن الاعتصام في لبنان مع اعتصام آخر سيُنفّذ أمام مُعتقل عبد الله في فرنسا، سجن “لانميزان”، إذ باتت المناسبة تنظّم بشكلٍ سنوي، بعدما بات المُقاوم الأممي أسيرًا لدى الدولة الفرنسية.

وحُكم المناضل عبد الله بالسجن المؤبّد سنة 1987، ومنذ الـ 1999 استوفى شروط قانون العقوبات الفرنسي المطلوبة للإفراج عنه.

ومنذ عام 2003، يُعرقل الإفراج عنه بأوامر أميركية – صهيونية. ظُلم قد لا يكفي في مواجهته اعتصام أو تظاهرة، لكنّه “الحلّ الوحيد” المتاح لأهله وأصدقائه ورفاقه لعدم “إطفاء” قضيته، وإبقائها حيّة، علّ دولته تُعيد تجديد الضغوط لتحريره.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s