من الحجر الصحي…عبد المجيد تبون يوجه رسالة طمأنة للجزائريين

توجه الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم السبت24 اكتوبر، برسالة طمأنة الى الشعب الجزائري، إثر دخوله الحجر الصحي على خلفية تسجيل إصابات بفيروس كورونا في مقر الرئاسة، وفي صفوف أعضاء بالحكومة.

و قال الرئيس الجزائري في تغريدة على حسابه الخاص على “تويتر”: “امتثالا لنصيحة الطاقم الطبي، لقد دخلت في حجر صحي طوعي إثر إصابة إطارات سامية برئاسة الجمهورية والحكومة بكورونا”.

وطمأن تبون مواطنيه على صحته، قائلا إنه “بخير وعافية”، مؤكدا أنه سيواصل عمله بشكل اعتيادي عن بعد حتى نهاية فترة الحجر ، التي نصحه بها الأطباء.

وقال في التغريدة: “أطمئنكم أخواتي وإخواني أنني بخير وعافية، وإنني أواصل عملي عن بعد إلى نهاية الحجر، متضرعا إلى المولى عز وجل أن يعافي جميع المصابين ويحفظ جزائرنا الحبيبة من كل بلاء”.

وأصدرت الرئاسة الجزائرية بيانا قالت فيه “بعدما تبين أن العديد من الإطارات السامية برئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة، قد ظهرت عليهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا، نصح الطاقم الطبي للرئاسة، رئيس الجمهورية، بمباشرة حجر صحي طوعي، لمدة خمسة أيام ابتداء من 24 أكتوبر 2020”.

ا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s