ميشال عون: يتعهد بتحمل مسؤوليته في تكليف رئيس وزراء

قال الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم الأربعاء21 اكتوبر, إنه سيتحمل مسؤوليته في تكليف رئيس وزراء لكنه حمل رئيس الوزراء الجديد مسؤولية بدء خطوات لانتشال البلاد من أزمتها المالية.

وقالت مصادر سياسية إنه سيتم تكليف السياسي السني سعد الحريري بتولي المنصب خلال مشاورات رسمية غداً الخميس بعد جدل استمر لأسابيع.

لكنه سيواجه تحديات كبرى لتجاوز الشقاق وتشكيل حكومة جديدة يمكنها التصدي للأزمة التي تزداد سوءاً يوماً بعد يوم.

وقال عون في كلمة بثها التلفزيون «سأبقى أتحمل مسؤولياتي في التكليف والتأليف، وفي كل موقف وموقع دستوري، وبوجه كل من يمنع عن شعبنا الإصلاح وبناء الدولة».

واتهم بعض المسؤولين بتعطيل قائمة طويلة من الإصلاحات الضرورية التي يطالب بها المانحون الأجانب. وتساءل عما حدث لخطط منها التدقيق الجنائي في مصرف لبنان وإصلاح قطاع الكهرباء ومشروعات القوانين والمحادثات مع صندوق النقد الدولي.

واتهم آخرين بوضع عراقيل في طريقه لكنه لم يذكر أحداً بالاسم.

ويتبادل الزعماء السياسيون الذين يتولون السلطة منذ عقود الاتهامات بعرقلة التقدم بينما يواجه لبنان أسوأ أزماته منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها من عام 1975 إلى عام 1990.

والبلد بحاجة ماسة إلى النقود. لكن المانحين الأجانب أوضحوا أنهم لن ينقذوا لبنان المثقل بالديون مالياً ما لم يتخذ خطوات لمعالجة الفساد وهدر الموارد.

وتفاقمت متاعب اللبنانيين بسبب تفشي «كوفيد-19» وانفجار المرفأ الذي راح ضحيته قرابة 200 شخص في أوت ودفع الحكومة للاستقالة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s