إطلاق سراح أكثر من 200 أسير يمني لدى التحالف السعودي مقابل أميركيَين

نقلت صحيفة “وول ستريت جورنال”، الأربعاء14 اكتوبر، عن مسؤولين أميركيين تأكيدهم “إطلاق سراح رهينتين أميركيتين كانا محتجزين في  اليمن مقابل إطلاق التحالف السعودي سراح أكثر من 200 مقاتل” من قوات صنعاء.

وقالت الصحيفة إنّ “طائرة تابعة لسلاح الجو العُماني قامت بنقل الرهينتين بالإضافة لرفاة أميركي آخر من صنعاء، والصفقة تضمنت إرسال معونات طبيّة لليمن”.

وأوضحت الصحيفة أنّ “المسؤولين الأميركيين أفرجوا عن معلومات محدودة حول الرهائن الأميركيين قائلين إنهم كانوا يمارسون ضغوطًا لإطلاق سراحهم”، مُشيرةً إلى أنّ “الأجهزة الأميركية المنخرطة في الصفقة هي البيت الأبيض ومكتب التحقيقات الفيدرالي ووكالة الاستخبارات المركزية ووزارة الخارجية الاميركية”.

كما قالت إنّ “الرهينتين هما ساندرا لولي تعمل في مجال الرعايا الإنسانية، وميخائيل غيدادا وهو رجل أعمال”.

بدوره، قال رئيس وفد صنعاء في مشاورات السويد محمد عبد السلام، أنّه “وصل إلى صنعاء ما يقارب 240 شخصًا من أبناء الوطن ما بين جريح وعالق على متن طائرتين عُمانيتين”.

وأكَّد أيضًا أنّ “من بين العائدين الجرحى الذين خرجوا إلى مسقط أثناء مشاورات السويد ولم تقم الأمم المتحدة بإعادتهم وفقًا للاتفاق”، موجهًا شكره لـ”سلطنة عُمان على جهودها الإنسانية مع الشعب اليمني”.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s