مسيرة ووقفة احتجاجية شعبية وسط العاصمة ضد مشروع قانون حماية قوات الأمن الداخلي والديوانة

تظاهر شباب تونس، عشية اليوم الخميس8 اكتوبر، وسط شارع بورقيبة بالعاصمة، بعد الوقوف بساحة باردو أمام مقر مجلس نواب الشعب، ضد مشروع قانون يتعلق بحماية قوات الأمن الداخلي والديوانة، في إطار موجة احتجاج وانتقاد من قبل أغلب مكونات المجتمع المدني والاحزاب السياسية لهذه المشروع المعروض على مجلس نواب الشعب.

واعترضت قوات أمنية، تقدّم المسيرة الشبابية المكوّنة من أنصار جمعيات حقوقية ومنظمات سياسية يسارية، نحو مقر وزارة الداخلية، فاكتفى المشاركون بالتجمع وسط الشارع الرئيسي وأمام المسرح البلدي بالعاصمة، رافعين شعارات ضد مشروع القانون الذي وصفه المنظمون بأنه “يهدد الحريات ويجعل الأمنيين فوق المساءلة والمحاسبة”.

وكانت أكثر من عشرين جمعية ومنظمة وعديد الأحزاب السياسية، دعت مجلس نواب الشعب، إلى عدم المصادقة على مشروع القانون.

يُذكر أنه كان مبرمجا النظر في مشروع هذا القانون في جلسة اليوم الخميس، قبل أن يتقرر تغيير جدول الأعمال وتأجيل الجلسة إلى موعد لاحق.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s