اشتباك لفظي واتهامات متبادلة بالغباء والكذب في المناظرة الاولى بين بايدن وترامب

امطلقت المناظرة الأولى بين مرشحي الرئاسة في الولايات المتحدة، دونالد ترامب وجو بايدن، في الساعات الأولى من صباح الأربعاء (الثلاثاء بالتوقيت المحلي).

وتناقش المناظرة الأولى التي استمرت 90 دقيقة، 6 موضوعات، موزعة على 15 دقيقة، وهي: “السجلات السياسية لترامب وبايدن والمحكمة العليا وفيروس كورونا والاقتصاد والعنف في المدن ونزاهة الانتخابات”.

وبدأ السجال بين المرشحين منذ اللحظة الاولى، بشان ترشيح قاضية للمنصب الشاغرفي المحكمة  العليا الأمريكية، حيث يرى بايدن أنه يجب الانتظار حتى تنتهي الانتخابات الأمريكية، بينما يرى ترامب إنه حق أصيل له.

وبشأن النظام الصحي للرئيس أوباما قال ترامب: “نظام أوباما كير الصحي لم يكن نظاما جيدا وقمنا بإصلاحه”، ليرد عليه بايدن قائلا، “ترامب ليس له اي خطة لدعم الشعب في المجال الطبي.. إنه يقول الكذب… الكل يعرف أنه كاذب”.

وفي قضية مكافحة فيروس كورونا في الولايات المتحدة، هاجم بايدن بشدة الرئيس الأمريكي ترامب، واصفا أياه بأنه لا يكترث بالمواطنين، وأنه اخبر الشعب الهرطقات لا الحقائق  التي تستند إلى المعلومات الطبية الصحيحة.

واستشهد بايدن بقول ترامب السابق أن المواطنين يجب أن يحقنوا أنفسهم بالمنظفات، ليرد عليه ترامب إنها كانت مجرد مزحة.

ترامب لم يترك بايدن يهاجمه دون أن يتندر عليه، ليقول لنائب الرئيس السابق “ليس هناك أي شيء ذكي فيك”. ليرد بايد قائلا: “أرجوكم أسكتوا هذا الرجل”

بالنسبة للاقتصاد الأمريكي قال ترامب: “بنينا أعظم اقتصاد في التاريخ وأغلقناه نتيجة جائحة الصين”، ليرد عليه بايدن، “أن الرئيس الأمريكي لا ينوي تحسين الاقتصاد”.

وتطرقت المناظرة إلى التقارير الصحفية التي تتهم الرئيس ترامب بأنه لم يدفع خلال 10 سنوات سوى 750 دولار كضرائب للدخل، فأجاب ترامب أنه “دفع الملايين خلال تلك الفترة، وأنه لن يكشف شيئا حتى يتم انتهاء التحقيق في ذلك”.

بايدن بدوره ضاعف الهجوم على ترامب واصفا أياه بأنه الرئيس الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة وأن الأثرياء لا يدفعون الضرائب بدليل دفعه 750 دولارا فقط.. إنه استغل قانون الضرائب لصالحه وسألغي قانون الاستقطاعات الضريبية”.

حاول ترامب زيادة الهجوم على بايدن، ليقول إن “ابن بايدن حصل على 3 ملايين من موسكو”، ليرد نائب الرئيس السابق بالنفي ويصف ترامب “بالمهرج” 

وأضاف بايدن، “ما يهم ليس الحديث عن عائلتي أو عائلة ترمب وإنما التركيز على ما يهم الشعب الأمريكي”.

وبخصوص مسألة الأعراق والعنف الذي حدث في الفترة الماضية في الولايات المتحدة، خاصة في قضية جورج فلويد وبريونا تايلور، اتهم بايدن الرئيس الأمريكي بتعميق الانقسام بين الأمريكيين، وأنه (بايدن) ترشح للرئاسة الأمريكية من أجل إنهاء الانقسام في البلاد.

وأضاف بايدن أن ترامب استخدم الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين أمام البيت الأبيض، فقط من أجل التقاط الصور أمام الكنيسة.

ورد ترامب أن “الاحتجاجات العرقية لم تكن سلمية.. والولايات التي يديرها الديمقراطيون شهدت أعمال عنف”، وزاد هجومه واتهم بايدن بأنه دمية في يد “اليسار الراديكالي”.

وهاجم بايدن ترامب قائلا، “الرئيس جعل الأمريكيين أكثر فقرا وضعفا وانقساما”، ليرد عليه ترامب “لا رئيس حقق ما تمكنت من تحقيقه خلال ثلاث سنوات ونصف السنة”.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s