بروتوكولات صحية في تونس لم تتضمن أي آليات لحماية ذوي الحاجيات الخاصة

وات- قال رئيس المنظمة التونسية للدفاع عن حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة، يسري المزاتي، إن البروتوكولات الصحية التي وضعتها وزارة الصحة بالتعاون مع مختلف الأطراف المعنية للتوقي من انتشار فيروس كورونا، لم تتضمن أي آليات خاصة بحماية الاشخاص ذوي الاعاقة من الاصابة بمرض كوفيد 19
واعتبر المزاتي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، ان اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا المستجد لم تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات الأشخاص ذوي الاعاقة في كافة الاجراءات المعتمدة للحد من عدوى فيروس كورونا كما لم يتم التنصيص عليهم بصفة خاصة في البرتوكولات الصحية.
ودعا رئيس الجمعية الى أهمية التقيد بتوصيات اجتماع افتراضي انتظم يومي 24 و25 جوان 2020 تحت اشراف لجنة الامم المتحدة في المنطقة العربية، وفي اطار متابعة الاوضاع في الدول العربية لمجابهة جائحة كوفيد 19 والوقاية منها، مذكرا بمشاركة المنظمة التونسية للدفاع عن الاشخاص ذوي الاعاقة في هذا اللقاء.
وتتمحور توصيات هذا الاجتماع الأممي الذي حضره ممثلون عن عديد الحكومات والمنظمات الدولية والوطنية، حول الدعوة الى تنظيم دورات تكوينية لفائدة المربين سواء كانوا في المدارس العمومية والخاصة او في مراكز التربية المختصة، وذلك من أجل تكوينهم وتطوير مهاراتهم في التعليم عن بعد، وفق المزاتي.
وأبرز ضرورة تكوين المربين بمراكز التربية المختصة في تقنيات التدريس عن بعد واستخدام التكنولوجيات الحديثة للتعليم عن بعد في حال لم يلتحق التلاميذ من ذوي الاعاقة بمراكزهم بسبب تطور الوضع الوبائي.
ولفت، في سياق متصل، الى أن مراكز التربية المختصة تفتقر في الوقت الحالي الى المستلزمات الوقائية لمجابهة مرض كوفيد 19، معتبرا أن مسألة الوقاية تتعدى تطهير وتعقيم المراكز بل تكمن في وضع استراتيجيات وآليات تتماشى مع تطور الفيروس.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s