تطاوين: ملاحقة مسلحة بالحدود تنتهي بايقاف شخصين أحدهما مصاب على مستوى الساق

أوقفت مساء أمس الأحد، الوحدات العسكرية العاملة بقطاع رمادة من ولاية تطاوين مهربين اثنين بعد ملاحقتهما ورمي سيارتهما بالنار.

وعن العملية، قال الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الوطني الرائد محمد زكري لمراسلتنا نعيمة خليصة إن الوحدات تفطنت الى توغل ثلاث سيارات في التراب التونسي قادمة من ليبيا وبملاحقتها تم إطلاق النار في الهواء ومن ثمة توجيه السلاح نحو العجلات أمام رفض السواق الامتثال.

وأضاف الرائد زكري أن العملية أسفرت عن ايقاف شخصين كانا على متن سيارتين أحدهما مصاب بطلق ناري على مستوى الساق فيما لاذ سائق السيارة الثالثة بالفرار.

هذا وتكفلت الوحدات العسكرية باسعاف المصاب في مرحلة أولى ثم نقله الى المستشفى المخلي برمادة على متن سيارة اسعاف عسكرية وتسليم الموقوف الثاني الى وحدات الحرس الوطني لاتمام الإجراءات القانوينة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s