استئناف شحن الفسفاط في الرديف والتزام الحكومة بكل الاتفاقيات المبرمة مع الحكومات السابقة

انطلقت عملية نقل الفسفاط التجاري الجمعة14 اوت من الرديف وام العرايس نحو مناطق التحويل،وجاء ذلك وفق بلاغ صادر عن وزارة الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي ,بعد مفاوضات منذ عدة أسابيع بين مختلف الأطراف التي لها علاقة بالموضوع.

ويقضي الاتفاق ,اعتراف الطرف الحكومي بالاتفاقيات المبرمة مع الحكومات السابقة والمتعلقة بملفات التشغيل والتكوين والتنمية على مستوى جهة قفصة عموما والرديف خاصة مقابل الرفع الفوري للاعتصامات لمدة ثلاثة أشهر بداية من تاريخ الاتفاق إنتاجا ووسقا والشروع في التفاوض حول آجال تفعيل الاتفاقيات حالما يتم تشكيل الحكومة.
وذكر أن الرديف تضم مخزونا يزيد عن مليون ونصف مليون طن من الفسفاط الجاهز للوسق منذ 2018

و فق البلاغ تتقدم وزارة الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي بأصدق عبارات الشكر إلى كل من ساهم في تحريك الوضع وإقناع مختلف الأطراف بفتح طريق نقل ووسق الفسفاط، مؤملة أن تكون هذه العودة إلى العمل والوسق مؤشرا طيبا وإيجابيا لإنقاذ قطاع الفسفاط وتمكين شركة فسفاط قفصة من استعادة توازنها المالي، حتى تعود إلى الاستثمار والتشغيل.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s