تركيا:2000 شخص أصيبوا بكورونا في حفل افتتاح آيا صوفيا

قال البروفيسور صارب أونير عضو هيئة التدريس في قسم الصحة العامة بجامعة حاجت تابه التركية، إن السلطات التركية تجاهلت التدابير الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في يوم افتتاح آيا صوفيا.
البروفيسور صارب أونير قال في تصريحاته: “بعملية حسابية بسيطة، كان هناك نحو 1000 مريض في هذا اليوم، وإذا فكرنا في معدلات الإصابة بالعدوى، فإنه من المحتمل أن يكون نحو 2-3 آلاف شخص قد أصيبوا بالعدوى. وأرى أن هذا سيزيد أعداد المصابين في إسطنبول مرة أخرى”.
وأوضح أونير في تصريحاته بشأن وباء فيروس كورونا المستجد في البلاد، أن الزيادة في أعداد المصابين في الفترة الأخيرة يرجع إلى عدم مراعاة الإجراءات الاحترازية لمواجهة الوباء من قبل المواطنين خلال قضاء العطلات الصيفية، وعطلة عيد الأضحى، وكذلك خلال حفلات الانضمام للتجنيد.

وحتي يوم الإثنين الماضي لم يكن عدد الإصابات اليومي في تركيا قد تخطى 1000 حالة على مدار نحو شهرين. وأمس سجلت تركيا 1172 حالة إصابة بكورونا 16 وفاة بالفيروس.

وقال البروفيسور صارب أونير: “زادت معدلات العدوى بسبب عدم اتخاذ التدابير الاحترازية. يمكننا أن نحمي أنفسنا من هذا المرض بالمصل والعلاج، ولكن لا يوجد علاج أو مصل حتى الآن. ولكن في ظل عدم توافر ذلك، فإن الحل هو التباعد الاجتماعي”.
أونير أشار إلى أن: “رئيس الجمهورية قال إنه لقد شارك في الحفل 350 ألف شخص. وكان هناك نحو ألف شخص لا تظهر عليهم الأعراض في ذلك اليوم. بعملية حسابية بسيطة، كان هناك نحو 1000 مريض في هذا اليوم، وإذا فكرنا في معدلات الإصابة والدعوى، فإنه من المحتمل أن يكون نحو 2-3 آلاف شخص قد أصيبوا بالعدوى. وأرى أن هذا سيزيد أعداد المصابين في إسطنبول مرة أخرى”.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s