تركي الفيصل.. يكشف سبب رفض الاخوان المسلمين “الجهاد” في فلسطين وتوجهوا للقتال في أفغانستان!

كشف رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق تركي الفيصل، كيف ترك الإخوان المسلمون قضية العرب المقدسة في فلسطين، وتوجهوا لأفغانستان من أجل محاربة السوفييت خدمة لأمريكا أقرب حليف لإسرائيل.

وتحدث تركي الفيصل في آخر حلقة من سلسلة مقابلاته مع الإعلامي عمار تقي في برنامج “الصندوق الأسود”، الذي يبث على مختلف منصات “القبس”، عن إحدى أبرز الشخصيات التي انخرطت في القتال بأفغانستان، ألا وهو عبد الله عزام المتحدر من الإخوان المسلمين.

وقال: “عزام وهو فلسطيني، وكان له ارتباط بالإخوان المسلمين، ومن الأمور التي جعلته يلفت الانتباه، بالإضافة إلى بلاغته في الحديث، أنه رفض الجهاد في فلسطين، لأنه  الجهاد برأيه يجب أن يكون من غير شوائب غير مسلمة، واعتبر أن وجود البعثيين والشيوعيين والمسيحيين وغير ذلك من التشكيلات في المنظمات الفلسطينية لا يسمح له كمسلم بالجهاد هنالك، لكن الجهاد في أفغانستان إسلامي ولو كان تحت رعاية أمريكا، وهو مستعد لتقديم الدعم له”.

وأضاف: “كان عزام من الشخصيات التي لها حضور، في بيشاور بالذات ولدى اللاجئين الأفغان، وابن لادن كان من بين من تطوعوا من كثير من الدول العربية، ولأنه من عائلة لديها إمكانات مادية ممتازة تطوع لتوفير مساعدات مادية وهندسية للاجئين ثم المجاهدين، واللقاء بين عزام وابن لادن من جهة (والاستخبارات السعودية) من جهة ثانية كان يتم في المناسبات الاجتماعية ولكنها لم تنسق معهما، وابن لادن لم تكن له خصوصية بل كان كغيره من الذين توجهوا لأفغانستان من أجل دعم المجاهدين واللاجئين”.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s