ايمن العلوي..”البرلمان الحالي فاقد للاهلية, وبعض انواع من اليسار انتهت”

قال القيادي بحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد أيمن العلوي اليوم الاثنين 20 جويلية على إذاعة ديوان أف أم ,إن” هذا البرلمان اليوم أصبح منطقة للتنازع الشخصي و ألمصلحي  و لتنازع المحاور الإقليمية والدولية متسائلا هل نحن في حاجة إلى برلمان أم إلى ساحة وغى؟”

و أكد العلوي على أن هذا المجلس هو” مؤسسة غير ذات أهلية” يحكمه الصراع الشخصي و ألمصلحي المرير وحسب تعبيره” ما فيه حتى جملة عندها علاقة بالتوانسة, ما فيه حتى جملة عندها علاقة بمصالح الجهات ,  بالماء المقطوع… بالبطالة …ما فيه حتى سعي جدي وحقيقي مسؤول.”.

وأشار أيمن العلوي إلى أن” السياسة فيها الانتخابات وفيها الشرعية وفيها الأهلية السياسية في قيادة البلاد ..ولذلك عمرو ما الوكيل يحل بشكل نهائي محل الأصيل, والأصيل هو شعب تونس ولذلك قلنا في حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد نرجع للشعب ليختار من يمثله.”

واعتبر العلوي العودة إلى الشعب ستفتح أفاق جديدة للبلاد وحثي يعرف الشعب ماذا يملك من ثروات في بلاده حتى يتصرف فيها وأردف بان المسالة هي في أن الشعب التونسي يدعو إلى مسالتين كبيرتين هما”ثروتهم فين؟بيترولهم  وافلاحتهم وفسفاطهم…في يد اشكون؟ وما يحدث في كل مكان هو يطرح سؤال ثروتهم في يد اشكون؟ والمسالة الثانية هي كيف يقررون مصيرهم؟”.

 وقال أيمن العلوي إن هؤلاء في إشارة للمحتجين يبرمون في اتفاقيات مع حكومات,هؤلا يريدون التشغيل والتنمية متسائلا كيف يمكن تطبيق هذه المطالب؟.

وأكد العلوي على أن هذه المنظومة لا يمكن أن تجيب على مطالب التونسيين وعلى أسئلتهم,”التوانسة يبعثوا نواب للبرلمان كل 5 سنوات باش اينفذوا هذه المطالب وهاكم اتشوفو في الذي كان يحدثهم على البيترول والملح فين تو. والذي يتحدث عن دولة الاستقلال والحداثة وبورقيبة( يا اخي دولة الاستقلال هذه قضاها رجال ونساء اخرون) انت بنت دولة عماد الطرابلسي والمبروك وصخر الماطري ودولة الاستبداد والقهر…”.

وفي رده على القول بانتهاء اليسار قال القيادي بحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد ايمن العلوي “انواع امتاع يسار انتهت وافكار انتهت ولذلك نحن في حزبنا متمسكون كثيرا في الإعداد لمؤتمرنا بمراجعة الكثير من الأفكار والتوجهات ونريد أن نمضي في حركة كبيرة تنتج حركة ثورية وشعبية منحازة لشعبنا وتكسر هذا الاستقطاب ولوجود تنظيم شعبي حقيقي له برنامج سياسي وعنده علاقة بالتوانسة ومصالحهم وبسيادة هذه البلاد وبقرار التونسيين وبالفئات الشعبية”.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s