حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد يدعو الى حل البرلمان الحالي والعودة للشعب ليختار من يمثله

دعا حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد في بيان له اليوم الجمعة 17 جويلية 2020 إلى حل البرلمان الحالي والعودة للشعب ليختار من يمثله وذلك كخيار لفتح” أفق جديد لمواصلة مسار الثورة ضد الهيمنة والنهب والاستغلال المسلط على الوطن والشعب”.

وجاء في نص البيان إن” الصراع المحموم داخل الائتلاف الحكومي الذي تفجر بين مكوناته على خلفية تنازع الصلاحيات بين رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب في علاقة باحتداد الصراع بين المحورين الفرنسي والتركي في ليبيا الشقيقة أفضى إلى استقالة حكومة الياس الفخفاخ والى تعفن الوضع البرلماني حد العجز التام عن عقد الجلسات العامة” معتبرا ذلك” نتيجة مباشرة لمسار الالتفاف على الثورة الذي تقوده الأطراف المصطفة وراء التحالف التركي القطري الهادف إلى خدمة النزوع الاستعماري التركي من جهة والتحالف الفرنسي الإماراتي الساعي إلى إعادة الاستبداد من جهة أخرى”

وفي نفس السياق نبه حزب الوطنيين الديمقراطيين الشعب التونسي من “مخاطر الانجرار وراء هذا التناحر ذو الطابع الرجعي الذي من شانه أن يفتح باب الاقتتال الأهلي”.

وشدد البيان على عجز البرلمان الحالي عن الاستجابة لمطالب الشعب معتبرا إياه” فاقدا للأهلية السياسية لمنح الثقة لحكومة تمثل إرادة الشعب.

كما دعا البيان عموم فئات الشعب الكادحة والمستغلة إلى توحيد الجهود للتصدي لما اسماه ب”العفن الممنهج للحياة السياسية” ولتقسيم التونسيين حول محاور استعمارية معادية لبلادنا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s