صفاقس:الشعب التونسي يحيي ملحمة 16 جويلية 1881

16 جويلية 1881 – يوم سقوط صفاقس – الاحتلال الفرنسي – تونس – المقاومة

وات – انتظم، اليوم الخميس16 جويلية2020، موكب رسمي بساحة المقاومة وسط مدينة صفاقس إحياء للذكرى 139 لملحمة 16 جويلية 1881 حضره وزير الشؤون الاجتماعية، الحبيب الكشو، وتم خلاله الاعلان عن تنظيم ندوة دورية دولية، ببادرة من جامعة صفاقس والمجتمع المدني الثقافي المحلي، حول هذه الملحمة التي استبسل خلالها أهالي صفاقس في مقاومة بطولية للمستعمر الفرنسي.

وأشار رئيس جامعة صفاقس المؤرخ، عبد الواحد المكني، في تصريح لـ(وات) إلى أهمية هذا الموكب الرسمي الذي انتظم لاول مرة في مدينة صفاقس منذ 1881 احياء لهذه الملحمة الوطنية البطولية التي بذل خلالها عديد المقاومين من اعرق العائلات في صفاقس دماءهم.
وأكد على ضرورة اطلاق مثل هذه البادرة وتنظيم ندوة سنوية دولية تزامنا مع هذه المحطة التاريخية التي شهدتها مدينة صفاقس سنة 1881 ليس بغاية اعادة سرد الاحداث ولكن لتسليط الضوء على ابعاد هذه المقاومة الوطنية الشرسة التي نحتت تاريخ وتراث مدينة صفاقس واهاليها من اجل استخلاص العبر منها واستشراف المستقبل بالنسبة للاجيال القادمة، سيما وان الوضع الراهن بالبلاد يمر بمرحلة صعبة تسوجب التمسك بالعقد الاجتماعي واللحمة الوطنية، وفق تقديره.

من جانبه، أكد الناشط المدني والموثق في التراث، زاهر كمون، على ضرورة رفع الغبار وتوثيق هذه الملحمة البطولية التي طبعت تاريخ مدينة صفاقس واستبسل خلالها اهالي صفاقس في مقاومة المستعمر من اجل نحتها في الذاكرة الشعبية الوطنية ورد الاعتبار للشهداء الذين راحوا ضحيتها والذين يقدر عددهم ما بين الـ900 و الـ1000شهيد ودعا السلطات الفرنسية الى الاعتراف بهذه المجزرة التي حصلت سنة 1881 والى ايلاء هذه الملحمة التاريخية في تاريخ تونس وصفاقس كل الدعم اللازم من اجل حفظها وتخليدها في الذاكرة الوطنية.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s