جمعيات ومنظمات تعتبر استمرارتنظيم “مركز الاسلام والديمقراطية” لدورات تدريبية للأيمة وأساتذة التربية الدينية والواعظين ،انتهاكا صارخا للدستور التونسي “

وات – اعتبرت مجموعة من الجمعيات والمنظمات،أن استمرار “مركز الاسلام والديمقراطية الموالي لحركة النهضة في تنظيم حملات ودورات تدريبية للأيمة وأساتذة التربية الدينية والتفكير الاسلامي والواعظين يعد انتهاكا صارخا للدستور التونسي وتهديد لمدنية الدولة.

” ودعت في بيان لها،اصدرته اليوم الاربعاء 1 جويلية، رئيس الجمهورية المُكلف بالسهر على احترام الدستور طبقا للفصل 72، إلى التحرّك من أجل وضع حد لمثل هذا الانتهاك الخطير المُهدّد لمدنية الدولة.

وعبّرت الجمعيات عن عميق استغرابها ممّا ورد في بلاغ نشره مركز الاسلام والديمقراطية على موقعه الالكتروني، بتاريخ 26 جوان 2020، من أنه يستعد لتنظيم دورات تدريبية، في الأيام القليلة القادمة، لـ”تكوين 800 فاعل ديني من 10 ولايات مُختلفة، وذلك بالتعاون مع وزارة الشؤون الدينية.

وافادت هذه الجمعيات في بيانها ان ما يبعث على مزيد الانشعال ان مركز الاسلام والديمقراطية، المُوالي لحركة النهضة والمُشيد بمواقفها السياسية خاصة في الولايات المتحدة الأمريكية، اعلن انه تمكّن من تنظيم دورات تدريبية خلال سنتي 2017 و2018 انتفع بها 400 امام وفاعل ديني في خمس ولايات مختلفة وذلك تنفيذا لمشروع أُطلق عليه اسم “اليد في اليد” مشيرة أن الدورات التدريبية المُزمع تنظيمها في الأيام القادمة هي الجزء الثاني من هذا المشروع ، الذي يستمر لمدة سنة ونصف.

وقد حمل البيان توقيع أكثر من 20 جمعية ومنظمة منها بالخصوص الرابطة التونسية لحقوق الانسان والنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والمنظمة التونسية لمناهضة التعذيب وجمعية يقظة من اجل الديمقراطية و الدولة المدنية.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s