النقابة التونسية لأطباء القطاع الخاص تؤكد انتهاء العلاقة التعاقدية مع الكنام وتدعو الى اتفاقية تعاقدية جديدة

اكدت النقابة التونسية لاطباء القطاع الخاص عن انتهاء العلاقة التعاقدية مع الكنام بداية من 30 جوان محملة سلطة الاشراف المسؤولية الكاملة في اتخاد هذا القرار.
وعبرت النقابة، في بيان نشرته في اعقاب انعقاد هيئتها الادارية يومي 27 و28 جوان الجاري عن استيائها للوضعية التي آلت إليها منظومة التأمين على المرض بسبب عدم التزام سلطة الإشراف بتعهداتها في الاتفاقات السابقة وآخرها اتفاق 11 فيفري 2020 ولتواصل سياسة المماطلة والتسويف التي ينتهجها الصندوق الوطني للتأمين على المرض.
وابدت استعدادها التفاوض مع الصندوق من أجل اتفاقية قطاعية جديدة تلبي انتظارات الطبيب والمضمون الاجتماعي.
وكان المكتب التنفيذي للنقابة التونسية لأطباء القطاع الخاص قد نبه في بيان سابق له أنه بعد تمديد اتفاقية التعاقد مع « الكنام »، بصفة استثنائية، إلى غاية 30 جوان الجاري، « لن يعود هناك أي رابط قانوني بين أطباء القطاع الخاص والصندوق ».
وأعرب المكتب التنفيذي للنقابة عن استغرابه مما اعتبره عدم إيفاء الصندوق الوطني للتأمين على المرض، في الاشهر الأربعة الأخيرة، بالتزاماته والتفاوض حول وضع اتفاقية جديدة، رغم دعوات النقابة، وفق نص البيان.
يذكر أنّه تم، في 11 فيفري 2020، إمضاء محضر اتفاق، بمقر وزارة الشؤون الاجتماعية، بين إدارة « الكنام » ونقابة أطباء القطاع الخاص، يقضي بتمديد التعاقد بين الطرفين، من 13 فيفري الفارط إلى غاية الـ30 من جوان الجاري.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s