اجراءات جديدة, لقبول الوافدين من الخارج حسب تصنيف الوضع الوبائي لبلدان الاقامة

اعلنت رئاسة الحكومة، اليوم الابعاء24 جوان، عن اجراءات جديدة لقبول الوافدين على تونس والتي تتغير بتغير الوضع الوبائي في بلدان الاقامة وذلك في ا?طار مواصلة مجهودات التوقّي من إنتشار فيروس كورونا المستجد والاستعداد لفتح الحدود البرية والبحرية والجوية انطلاقا من يوم السبت 27 جوان الجاري.
وقررت رئاسة الحكومة، حسب بلاغ لها نشرته اليوم، تصنيف البلدان الى ثلاث مجموعات تتمثل الاولى (اللون الاخضر) في البلدان ذات الانتشار الضعيف للوباء والثانية (اللون البرتقالي) تضم البلدان ذات الانتشار المتوسط للوباء والثالثة تهم البلدان التي تتسم بتفشي الوباء.
وبالنسبة للمجموعة الاولى، فقد قررت رئاسة الحكومة ان لا يخضع القادمون من هذه البلدان ا?لى ا?جراءات وقاي?يّة خاصّة.
اما المجموعة الثانية (اللون البرتقالي) ذات الانتشار المتوسط للوباء، فسيكون على القادمين منها الاستظهار بتحليل مخبري (RT-PCR) قبل السفر بـ 72 ساعة على ا?لا يتجاوز تاريخ ا?جراء التحليل 120 ساعة عند الوصول الى تونس.
وبالنسبة للقادمين من هذه البلدان (تونسيين او سياح) الراغبين في الاقامة في النزل، فقد شددت رئاسة الحكومة على ضرورة التحول ا?لى النزل على متن حافلات سياحية تلتزم بقواعد البروتوكول الصحي للسياحة التونسية وذلك في مجموعات مو?طرة.
وتخضع هذه المجموعات الى مقتضيات « الاقامة المؤطرة » في النزل والالتزام بالبروتوكول الصحي للسياحة التونسية. ويسمح للمجموعات المو?طرة للسياح والمقيمين في النزل بزيارة المتاحف والمعالم والمواقع الا?ثرية السياحية مع احترام البروتوكول الصحي بكل موقع.
ويمكن للراغبين في الخروج من الاقامة المؤطرة بالنزل القيام بتحليل RT-PCR بطلب من المعني بالامر ا?و بطلب من دولة ا?قامته على نفقته ابتداء من اليوم السادس من دخوله ا?لى تونس.
أما بالنسبة للتونسيين المقيمين بالخارج ا?و الا?جانب القادمين من بلدان ذات التصنيف الاصفر والذين لديهم مقرات ا?قامة في تونس فسيكون عليهم الالتزام كتابيا بالحجر الصحّي الذاتي لمدّة 14 يوما واللجوء ا?لى تحليل مخبري ا?خر في صورة ظهور ا?عراض المرض عليهم.
ويتم ا?جراء تحليل RT-PCR بطلب من المعني بالا?مر في صورة رغبته في الخروج من الحجر الصحي الذاتي على نفقته ابتداء من اليوم السادس من دخوله ا?لى تونس.
وسيقتصر فتح الحدود بالنسبة للمجموعة الثالثة والتي تضم الدول المتسمة بتفشي الوباء، فقط بالنسبة للتونسيّين المقيمين بهاته الدول شريطة الا?ستظهار بتحليل مخبري (RT PCR) قبل السفر ا?لى تونس ب 72 ساعة على ا?لا يتجاوز تاريخ ا?جراء التحليل 120 ساعة عند الوصول، مع ضرورة الا?لتزام بالحجر الصحّي الا?جباري لمدّة 7 ا?يّام على نفقة الوافد والقيام بتحليل مخبري ا?خر على نفقة الدولة مع الا?لتزام بفترة حجر صحّي ذاتي لمدّة 7 ا?يام ا?خرى.
واوضحت رئاسة الحكومة في ذات البلاغ، انه سيتم، اعتماد بلد الا?قامة للمسافرين بالنسبة لا?جراءات السفر كما يقوم المسافرون الوافدون على تونس بتعمير جذاذة حول المعطيات الصحية قبل مغادرة المطار ا?و الميناء او المعبر الحدودي لبلد الا?قامة، ويمكن تعميرها ا?لكترونيا.
وسيتولى المرصد الوطني للا?مراض الجديدة والمستجدة تحديد الوضعية الوبائية لمختلف الدول التي ا?نهت فترة الحجر الصحي الشامل وا?علنت عن فتح حدودها وذلك بالاستناد الى المعايير العلمية والوباي?ية المتوفرة والمعتمدة دوليا، ويتولى نشرها على الموقع الالكتروني الرسمي لوزارة الصحة santetunisie.rns.tn ويقوم بتحيين تصنيف الوضعية الوباي?ية كل ا?سبوع وكل ما اقتضى الا?مر ذلك.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s