دعم التعاون بين البلدين والوضع في ليبيا محور مكالمة هاتفية بين سعيّد وماكرون

 (وات)مثلت العلاقات المتميزة القائمة بين تونس وفرنسا، وفتح آفاق جديدة لمزيد دعم التعاون بينهما في الظرف الراهن، محور مكالمة هاتفية ظهر اليوم الجمعة بين رئيس الجمهورية قيس سعيد ونظيره الفرنسي إيمانيوال ماكرون.

وعبر الرئيس الفرنسي، عن استعداد بلاده لتقديم المساعدات التي يمكن أن تحتاجها تونس في هذا الظرف الدقيق.

و أكد سعيّد من جهته، أن العالم كله دخل مرحلة تاريخية جديدة تحتاج إلى أفكار ومفاهيم وآليات مختلفة عن التي سبقتها، وفق بلاغ صادر عن رئاسة الجمهورية.

وبخصوص الوضع في ليبيا، شدد سعيّد على موقفه المتمثل في أن يكون الحل ليبيّا- ليبيّا دون أي تدخل خارجي، وعلى أن تونس المتمسكة بسيادتها كتمسكها بسيادة ليبيا لن تكون جبهة خلفية لأي طرف.

وذكّر بأن تونس إلى جانب ليبيا هي من أكثر الدول تضررا من تواصل المعارك والانقسام، مجددا في هذا الإطار رفضه لأي تقسيم للدولة الليبية.

وقد تم بهذه المناسبة، تجديد تبادل الدعوات لأداء زيارة عمل وصداقة، بعد انتهاء هذه الجائحة العالمية.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s