القاء اليساري العربي يدين مقتل فلويد ويتضامن مع الانتفاضة الشعبية الأميركية

صوزة من الارشيف

اعتبر اللقاء اليساري العربي في بيان الاربعاء 03 جوان 2020 ما جرى في مينيابوليس هو امتداد لسياسات تم إقرارها في عهود سابقة لرؤساء “جمهوريين” و”ديمقراطيين”، من بينهم باراك أوباما، وزادتها إدارة دونالد ترامب عسفا وتسلطا. مذكرا بآلاف القتلى الذين سقطوا داخل الولايات المتحدة تنفيذا للسياسات القمعية الوحشية، و في العالم، بهدف حماية النظام الرأسمالي المتهاوي.

واكد البيان على ان مقتل جورج فلويد يتجاوز العامل العنصري، على أهميته. “فهو موجّه في الحقيقة ضد الطبقة العاملة، ضد البروليتاريا والمعطلين عن العمل والذين أصبحوا بدون مأوى – أشقاء جورج فلويد – لمنعهم من التحرّك والمطالبة بحقوقهم المهدورة على مذبح حفنة من كبار الرأسماليين الذين يحاولون الاستفادة من جائحة كورونا لاستعادة مواقعهم المهتزة، حتى ولو كان ذلك على حساب مئات ملايين القتلى الذين تنبأ ترامب وبوريس جونسون وغيرهما بسقوطهم لعدم توفر العلاج لهم”.
معتبرا المواجهات التي تجتاح الولايات المتحدة بداية رد صانعي الثروات الحقيقيين، من الفقراء والمهمشين وحتى من البرجوازية الصغيرة المنهارة.

و دعا البيان كل الذين يعانون الاستغلال الرأسمالي في العالم ,الى التضامن ودعم الحركة الاحتجاجية الأميركية . مطالبا بالعمل على تنظيم مواجهة السياسات الامبريالية، في كل بلدان العالم، وبالتحديد في المنطقة العربية.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s