تواصل شلل الحركة بين صفاقس و جزيرة قرقنة

الدّرب- تواصل اليوم الثلاثاء 12 ماي 2020، ولليوم الثالث على التوالي توقف حركة النقل بين صفاقس وجزيرة قرقنة نتيجة اغلاق مجموعة من البحارة مدخل ميناء سيدي يوسف بمراكب صيدهم احتجاجا على رفض تمكينهم من وصولات المحروقات.

ورفضت السلطات الجهوية لوزارة الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية، في وقت سابق، تمكين عدد من البحارة من وصولات الدعم التي كانوا يتمتعون بها بدعوى مخالفتهم القانون بامتلاكهم أدوات ومعدات صيد يحجر استعمالها.

واعتبر العديد من الناشطين ان مثل هذه الإجراءات في هذا الوقت الاستثنائي خلال الحجر الصحيّ والذي يمتاز بتقلص موارد الرزق لا يمكن ان تكون الا استفزازيا.

وحمّل حسان جابر، العضو في حزب الوطنييّن الديمقراطييّن الموحّد، مسؤولية هذا الاحتقان “للحكومات المتعاقبة التي لم تتسلح بالإرادة الكافية لإصلاح منظومة الصيد البحري التي تعاني منذ سنوات من مشاكل هيكلية كالتلوث البيئي ونقص الثروة السمكية وغياب الدعم لهذا القطاع المنتج في البلاد”.

وأضاف جابر ان “من واجب الحكومة ضمان السلم الاهلي بالتدخل لإيجاد حلول والاستعانة في ذلك ببعض الشخصيات الاعتبارية في الجهة وتجنب الفتنة والاحتقان بين الأهالي “عوض التنصل من المسؤولية وارجاع الاحتجاج الى العروشية والجهوية.

وأكّد جابر ان “من واجب الحكومة مرافقة البحارة الصغار ودعمهم في التخلي على الوسائل الصيد العشوائي المضرة بالبيئة وفي تجهيز مراكبهم بوسائل صيد قانونية ومن ثمة فرض استعمالها وتشديد العقوبات على المخالفين”. مشدّدا على “ضرورة رصد اعتمادات كافية لاقتناء سفن ومعدات مراقبة لحرس البحر وتكثيف عمليات المراقبة والتمشيط والترفيع في “نسبة الدعم للمحروقات.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s