المنظمة التونسية للاطباء الشبان تعتبر” أن سياسة الترهيب و إلجام الأفواه سياسة فشلت”

حذرت المنظمة التونسية للاطباء الشبان في بيان ممضى الاربعاء6 ماي كافة الاطراف المسؤولة من مغبة المساس بحق الأطباء الشبان في التعبير الحر و النقد وهب تعد بالرد المناسب على اي هضم لحق التعبير و لواجب فضح كل خور و نقص و تقصير ليكون كل التونسيات و التونسيون على علم بواقع قطاع الصحة حسب ما جاء في نص البيان

كما أعربت المنظمة عن مساندتها المبدئية للقيادي بالمنظمة إبراهيم المصفار و لكل زميلة أو زميل يتعرض للهرسلة على خلفية حقه في الكشف عن نقائص القطاع و خاصة تقصير

المسؤولين وحذرت في هذا الصدد من اي مساس من حقوقه و سالمته من أي طرف كان دون استثناء

و اعربت المنظمة عن متابعتها بكل انشغال و دقة مآل التحقيق في وفاة شاب يعاني قصورا كلويا مؤخرا في مستشفى الهادي شاكر

بصفاقس و ذلك على خلفية تقصير في العناية به حسب ما أكده بالغ وزارة الصحة وهي تعلم أنها تأكدت من

أن الاطباء المقيمين و الداخليين الذين تعاملوا مع الفقيد قد بذلوا قصارى جهدهم لانقاذه رغم سوء الظروف و التعطيلات التي

تعرضوا لها و أن التقصير يحب أن يتم البحث عنه و التدقيق فيه بجدية و نزاهة حتى لا يفلت اي مقصر من العقاب .

ومن جهة اخرى اعتبرت المنظمة أن سياسة الترهيب و إلجام الأفواه سياسة فشلت أمام صدق و عزم الأطباء الشبان الذين سيبقون شوكة في حلق كل من يريد تزييف الحقيقة و خداع التونسيات و التونسيين و رسم صورة وردية مزيفة عن واقع قطاع الصحة العمومية بالذات من أجل تلميع صورته السياسية أو لأغراض شخصية أو حزبية كما ورد فب البيان

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s