لماذا يعادون الاتحاد…؟

كمال الدريدي

عداء الاخوان و ابواقهم الماجورة و مرتزقتهم لمنظمة الاتحاد العام التونسي للشغل ، لا يفسره عدائهم الايديولوجي للعمل النقابي فحسب ، بل هناك خلفية سياسية خطيرة تختفي وراء هذا الكم الهائل من الحقد و العداء للمنظمة خاصة من طرف دواعش ما يسمى” بائتلاف الكرامة ” و هي عصابة اجرامية ماجورة تعمل لحساب المخابرات التركية و القطرية و تاتمر بامرها ، هذه الخلفية التي تنكشف في كل مرة يدافع فيها الاخوان عن مصالح المستعمر الجديد التركي القطري سواء من خلال تكريسهم لسياسات هذا المحور على ارض الواقع عبر فسح المجال له للتوغل داخل النسيج الاقتصادي و الاجتماعي ، سواء عبر الدفاع المستميت عن الاتفاقيات التي يطرحها و محاولة تمريرها قانونيا
ان وجود منظمة الاتحاد العام التونسي للشغل اكبر و اعرق منظمة نقابية في البلاد و حتى على الصعيد القاري و العربي ، ينغص احلام العثمانيين الجدد في التوسع في المنطقة و يقف حاجزا منيعا امام مشاريعهم التخريبية و اهدافهم في الحاق البلاد بامبراطوريتهم المزعومة
فالمكاسب القانونية التي تشرعها مجلة الشغل ، على هناتها ، و الاتفاقيات الاطارية الضامنة لحقوق العمال ، و غيرها من المكاسب كالترسيم و التمتع بالخدمات الاجتماعية و حق الاضراب و مسارات المفاوضات الاجتماعية الدورية لتحيين الاجور بما يتفق مع تطور الاسعار و تكاليف الحياة ، كلها تقف جدارا شاهقا امام الاطماع التركية القطرية لتحويل البلاد الى ضيعتهم الخاصة يستعبدون رجالها و نسائها و يستبيحون ارضها كما يشاؤون و متى يشاؤون ، في مخططاتهم اليوم اقتحام المجال الاقتصادي بحرية في ملكية الارض و العقارات و حرية التصرف المالي و الاداري خارج رقابة الدولة و ضوابطها القانونية ، بل يصل بهم الطموح الى حد حماية مصالحهم بالسلاح !!!
يعني امام تكلفة العامل التونسي و امتيازاته و مكاسبه ، التجا الطموح الاستعماري الجديد الى حيلة للتخلص من هذا العبيء الثقيل ، باشتراط حرية استقدام عمالة اجنبية من اسواق النخاسة التي تقع تحت سيطرتهم لتشغيلها في مشاريعهم المختلفة دون تدخل السلطة التونسية في انشتطهم ، و بهذا يجبر التونسيون اما القبول بالعمل في مشاريعهم وفق شروطهم كعبيد اذلاء او العيش في ظروف البطالة و الفقر و التهميش داخل احيائهم اين تسود الجريمة بانواعها و المخدرات و الدعارة
هذا ما يخططونه لنا و لا نجاح مخططهم لابد من القضاء على المنظمة الشغيلة كمقدمة لتغيير القوانين و الالتفاف على كل المكتسبات الاجتماعية للعمال التي ناضلت من اجلها اجيال و اجيال منذ الحقبة الاستعمارية الفرنسية
لن يمروا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s